قوراية لمعرفة اوسع

صلي على خير خلق الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.


السلام عليكم اخي انت لم تسجل نفسك .

نتشرف بتسجيلك في قوراية لمعرفة اوسع

ساهم معنا في تقديم المعرفة البنائة و الانترنات الهادفة

شكرا

قوراية لمعرفة اوسع

موقع عام يحتوي على موضيع متنوعة في جميع المجالات .. شباب .. رياضة..سياسة .. اقتصاد .. مجتمع.. دين ..عالم النت ..تكنولوجيا .. الحياة العاطفية .. طب .. صحة .

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 467 مساهمة في هذا المنتدى في 342 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 1789 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو جمال طاهري فمرحباً به.

الاعلانات

الخميس 8 سبتمبر - 12:16 من طرف yahia

















    الطريق الى الجامعة

    شاطر

    kar
    مشرف

    الطريق الى الجامعة

    مُساهمة من طرف kar في الأربعاء 13 مايو - 20:33

    بسم آلله آلرٍحمنّ آلرٍحيم

    آلسلآم عليكم وٍرٍحمة آلله وٍبرٍكآته



    الى اخواني واخواتي

    أوجه اليكم بعض النصائح وأرجو من الله التوفيق لكم والالتحاق بالمراكز المتقدمة

    على المستوى التحصلي و على المتسوى الدراسي على حد سواء اليكم النصحية :

    الطريقة الفعالة للدراسة والنجاح :

    المكان المناسب لك :

    إن الدراسة تشتمل على نشاطين رئيسيين هما ( القراءة ، والكتابة ).

    ومن الضروري جدا البحث عن مكان مناسب لكلا الأمرين.

    من الأفضل توفر الأمور التالية في هذا المكان :

    1. سطح عمل مريح ( طاولة أو مكتب ).

    2. مقعد مريح.

    3. إضاءة جيدة ( مصباح متحرّك إن أمكن ).

    من السهل إيجاد المكان المناسب إن كنت تعيش بمفردك. أما إن كنت تعيش مع

    عائلتك، حاول الجلوس بعيدا عن أماكن الضوضاء والحركة في المنزل.

    أربع طرق هنالك أربع طرق لاكتساب المعلومات: الرؤية، الاستماع، التسميع،

    الكتابة.

    عادة ما تكون إحدى هذه الطرق هي الأفضل في التعلم من البقية. وهذا الأمر

    يختلف من شخص لآخر. لكن بشكل عام، كلما زادت عدد الحواس المشتركة

    في العملية التعليمية كلما زادت الاستفادة وتركزت المعلومات.

    ولنأخذ مثالا على دمج هذه الطرق:

    1. استماع : عندما تحصر الفصل وتستمع لشرح المعلّم.

    2. كتابة : عندما تدوّن الملاحظات.

    3. رؤية : عندما تبدأ الدراسة وتقرأ ملاحظاتك.

    4. تسميع : عندما تقرأ ما كتبت بصوت عال.

    جزّء أوقات الدراسة... من الأفضل تحديد فترات للدراسة تتخللها فترات للراحة.

    فهذا يحول دون الإصابة بالإحباط او الإجهاد الذي قد يسببه التركيز لمدة طويلة.

    وهذا الأمر يحتاج لتخطيط. فإذا شعرت أنك بحاجة لساعة كاملة لتعلم مسألة

    إحصائية، قم بتقسيم هذه الساعة لثلاث فترات زمنية مدتها 20 دقيقة للدراسة

    وافصل بينها بـ 20 أو 30 دقيقة للراحة

    يمكنك استغلال هذه أوقات الراحة هذه في أمور كثيرة، كأداء بعض الأعمال المنزلية،

    أو مشاهدة التلفزيون، أو ممارسة لعبة معينة، أو الاستماع للراديو.

    أما إن كان وقتك ضيقا فبإمكانك دراسة مادة ثانية في فترات الراحة هذه.

    حاول أن لا تلجا لعملية "حشو الدماغ" الذي يلجأ له الكثير من الطلبة، حيث يبدءون

    الدراسة في اليوم الذي يسبق الامتحان مباشرة.

    لتلافي هذا الأمر يجب أن تقتنع تماما أن الدراسة يجب أن تكون أولا بأول.

    سيساعد هذا على التقليل من قلق الذي يسبق الامتحان عادة.

    نصائح عامّة

    النصيحة الأولى : تبادل أرقام الهواتف. من الضروري جدا أن تتعرّف على اثنين

    أو أكثر من الطلبة في كل مادة من المواد، وأن تبادلهم أرقام هواتف.

    سيكون لديك بذلك من تستطيع مناقشته في المعلومات التي تعلمتها.

    كما أنك ستحصل على نسخ من الملاحظات والمعلومات والإعلانات التي

    دونت في المحاضرة في حالة غيابك عنها.

    النصيحة الثانية : جهّز نفسك ذهنيا. مارس عملية التأمل لتهدئة نفسك

    وتصفية ذهنك من جميع المشاكل والهموم قبل البدء بالدراسة.

    إن لم يسبق لك محاولة الاستغراق في التأمل، يوجد بالمكتبة العديد من الكتب

    الجيدة حول "كيف يمكنك" ذلك.

    إن كنت تعتقد أن هذا الأمر لا يناسبك، استخدم أساليبك الخاصة لتهدئة نفسك

    وتصفية ذهنك. قد يكون من المفيد تجربة قراءة جزء من القرآن، أو صلاة ركعتين،

    أو الاستماع لموسيقى الهادئة، أو أداء بعض التمارين الرياضية.

    لا يهم ما تعمله ما دام يدي إلى تصفية ذهنك قبل البدء بالدراسة.

    النصيحة الثالثة : التبسيط. ستمرّ عليك أثناء دراستك فقرات تبدو صعبة الحفظ.

    حاول أن تبسط هذه الفقرات إلى نقاط رئيسية مكوّنة من أفعال وأسماء.

    لنأخذ هذه الفقرة على سبيل المثال: التشكيل الثقافي هو التعليم على ربط

    عاملين في البيئة ببعضهما. العامل الأول يؤدي إلى رد فعل أو شعور معين.

    العامل الثاني محايد بطبعه بالنسبة لردة الفعل ، ولكن عند ربطه بالأول يحدث

    رد الفعل المتشكل عند الشخص منذ الصغر.

    مثال على التشكيل الثقافي أن كلمة وجه القمر تشير إلى الجمال عند العرب ،

    لكنها تشير إلى القبح عند الأمريكيين. بدلاً من قراءة كل كلمة، يمكنك تفكيك

    القطعة بصرياً : التشكيل الثقافي = التعليم = ربط عاملين العامل الأول يؤدي إلى

    رد فعل العامل الثاني = محايد بطبعه.

    لكن بعد ربطه بالأول --- يحدث رد الفعل.

    النصيحة الرابعة : الترتيب الهجائي. يمكن للترتيب الهجائي أن يساعد في حفظ

    المعلومات. افترض أن عليك تذكّر الأطعمة التسعة التالية: فاصوليا، فول، شمندر،

    لوبياء، فراولة، لحم، شعير، فجل، لوز. نلاحظ هنا أن الأسماء مقسّمة إلى ثلاثة

    حروف هي (ش، ف، ل) –كالشعير، الفول، اللوز... الخ. قد يساعد هذا الترتيب على

    الحفظ.

    استخدم خيالك لإيجاد أن نظام يساعدك على التذكّر.

    النصيحة الخامسة : تعلّم بينما أنت نائم.

    أخيرا اقرأ أي شيء تجد صعوبة في تعلّمه قبل الذهاب للنوم مباشرة.

    يبدو أن تماسك المعلومات يكون أكثر كفاءة وفاعلية خلال النوم. إن عقلك "النائم" أكثر

    صفاء من عقلك "المستيقظ".

    الكتب يمكنك تثبيت المعلومات في عقلك باتباع أساليب بسيطة، من أهمها

    (تخطيط وإبراز) الأفكار الهامة في الكتاب.

    وهذه بعض الأمور التي قد تساعدك في عمل ذلك:

    • اقرأ قسماً واحداً فقط وعلم ما تريد بعناية.

    • أرسم دائرة أو مربع حول الكلمات المهمة أو الصعبة.

    • على الهامش رٌقم الأفكار المهمة والرئيسية.

    • ضع خطاً تحت كل المعلومات التي تعتقد بأهميتها.

    • ضع خطاً تحت كل التعاريف والمصطلحات.

    • علم الأمثلة التي تُعبر عن النقاط الرئيسة.


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 9 ديسمبر - 7:37